أطلقت ” حركة تنوير” بالشراكة مع (هنا ليبيا Huna Libya) أحد مشاريع إذاعة هولندا العالمية سنة 2015 (جائزة جاد الصاري للتدوين الإلكتروني )، إيماناً من الحركة بالإنطلاق نحو عصر الكتابة الحرة وصحافة المواطن، وتهدف هذه الجائزة إلى الترويج إلى التدوين الإلكتروني وتعزيز حرية التعبير والإبداع ودعم وتشجيع الأقلام الشابة في #ليبيا على التدوين والكتابة الإلكترونية، إن مفهوم التدوين الإلكتروني يرتكز على تحرر الكلمة ، الفكرة ، المعنى من قيودها التقليدية إلى فضاء العالم الرحب.

من هو #جاد_الصاري ؟ ، هو مدوّن ليبي (1986-2011) كان يعد من أفضل المدونين في ليبيا وأكثرهم ريادة، كان من أوائل المدونين في ليبيا، وأحد روّاد مطورّي تطبيقات الإنترنت في ليبيا، قدّم العديد من الأفكار والمشاريع المبتكرة والرائدة، صاحب أول مبادرات الـ Vlogging ، وأحد أهم الأسماء التي ساهمت في إنتشار وتشجيع التدوين الإلكتروني. كل كتاباته ونشاطاته تم تكويدها تحت إسم جاد الصاري ، سميت هذه الجائزة بإسمه تخليداً لمساهماته.

وقد فازت بالجائزة المدونة فاطمة الشريف ، عن تدوينتها “المقايضة الأبدية” وعن مجمل تدويناتها لـ2015 في مدونتها الفائزة “خواطر بنت الشريف”.

عبّرت مدونة ” خواطر بنت الشريف ” على أقصى درجات الصدق من خلال تدوينها لتجاربها الشخصية ، كسرت حاجز الصمت وأخترقت التابوهات، وفتحت مواضيع شائكة في العنف الأسري ، والتمييز ، والحقوق ، والهجرة .. وعبّرت بكل شجاعة عن الفتاة الليبية ، وطرحت مشاكلها بكل بساطة ويسر ..

 
Close Menu